الرئيسية » الأخبار » الأخبار المحليّة » بابا الفاتيكان يناقش مع سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة قضية الأقليات
بابا الفاتيكان يناقش مع سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة قضية الأقليات

بابا الفاتيكان يناقش مع سفيرة النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة قضية الأقليات

بحثت سفيرة النوايا الحسنة لدى مكتب الامم المتحدة والناجية الايزيدية ناديا مراد مع بابا الفاتيكان فرنسيس، وعدد من المسؤولين في دولة الفاتيكان، قضية الاقليات بشكل عام وتحرير المختطفات الايزيديات بشكل خاص.

وافاد بيان للامم المتحدة، بان «الجانبين ناقشا مجمل القضايا المتعلقة بالايزيديين والاقليات في العراق، وايجاد سبل تحرير المختطفات الايزيديات، وجلب عناصر تنظيم داعش الارهابي الى العدالة، والطلب من دولة الفاتيكان الاعتراف بابادة الطائفة الايزيدية، الى جانب وضع اللاجئين والنازحين والتعاون المشترك بين ابناء الاقليات في العراق». واضافت مراد، بحسب البيان «خلال الزيارة التقيت ايضا، بوزير خارجية دولة الفاتيكان، المطران غالاغير، وسفيرة بريطانيا لدى دولة الفاتيكان، سالي اكسورثي، وجرى خلال اللقاء طلب المساعدة للايزيديين الذين مازالوا قابعين في سجون تنظيم داعش الاجرامي، وتقديم الدعم للاقليات، وتسليط الضوء على واقع الاقليات والتحديات التي تواجههم وخاصة الضحايا والنازحين»واشارت سفيرة النوايا الحسنة، الى «اطلاق حملة دولية لجلب عناصر تنظيم داعش الارهابي، الى العدالة من خلال الامم المتحدة، والمحكمة الجنائية الدولية، والاقتراحات المقدمة من قبل برلمانات الدول». من جانبه، عبر صاحب القداسة البابا فرانسيس عن «سعادته بلقاء ناديا والوفد المرافق لها»، مؤكداً «دعمه لقضية الايزيديين والاقليات الاخرى، بالاضافة الى ذلك، اكد وزير خارجية دولة الفاتيكان، دعم بلده للايزيديين والاقليات الاخرى في العالم».

عن مدير الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*